الأحد، 18 أبريل، 2010

فقاعة فرح ~






وراء السماء الصافيه تتلبد غيمةٌ سوداءُ عابسة

يبدو أن سكون السماء يقلقها ومداعبة الطيور تخنقها


فبعد كل يومٍ صحو مشمس تأتي تحيّة العاصفه

إنضبت البسمه عن الشفاه وتحّجرت معالم وجهها


وفي لحظة الم أسفرت الدمعة عن توأم عبراتٍ


كدتُ أرى ذلك الالم المتكدّر بداخلها ينم عن حسرةٍ كبتتها


كاانت سعيدة لم تفارقهاا البسمه فيما مضى .. لكن ماذا جرى؟


لماذا زمجرت السماء مهدّده مندّده تترقب لها متوعدّه


هل بتنا نعيش في زمانٍ حُرمت فيه الفرحه؟ لماذا زجّت الحياه


بكل جذلان خلف سياج حزنها وحقدها ... تراهُ ما كان ذنب الغبطه؟


هل كان الابيض ثوب زفافٍ أم كفن حملناه على أكتافنا !


أرى فقاعة صابونٍ بألوان زاهيه طائره يلحقها طفلٌ صغيرٌ يداعبها


نظر الى قوسِ قزحٍ يتمايل على غشائها شعر انه الامل بأحشائها


هبّ ليتّخذ قبسا من نور أملها .. لكن سرعان ما تلاشى مع ذوبانها


لمحتُ تلك المرارة فور انطراحه ارضا على سهوب من الحشائش


ذلك هو الفرح يعيش قدر ما تعيش الفقاعه !

الخميس، 15 أبريل، 2010

حوار } الشوق وهي {




} بداية {

قرعَ الشوقُ ظهيرةً البابَ
- لما لم تفتح ِ ألم نُصبح الفجرَ أحبابَ ؟
- بلا أصبحنا لكن أمسينا متخاصمي الألبابَ
عُدْ إلى مضجعِكَ لسنا بعدَ اليومِ أصحابَ .

               *   *   *

} ألشوق {

أوّاهُ على حالٍ ألّمَ بي أوّاه
نزف الوجدُ وإتّـقـدَ  فوآآ حرقتاه
ما أنا بعائدٍ يا حلمي الهاربَ
فحبّي لكِ لا تشوبهُ الشائبَه

            *    *    *

} هيَ {

لستُ أسمعكَ فقد تداعيتُ الصمَمْ
أسكنتني قعار البحار وأهديتكَ القمَمْ
إذهب .. فاليوم ذابتْ شمسُ نهاري
إذهب معذّبي عليك قد صدرَ قراري

         *    *    *

} الشوق {

رُوَيدكِ حبيبتي لا تتسرّعي الاختيارَ
رحيلكِ عني علقمٌ يسقيني طعم المراره
من حبّك ارفض أن استقيل وإن كنتِ النارَ
ترّأفي بي حبيبتي رأفةً ... لا تحكميني الانتحارَ

        *    *    *
} الخاتمه {

- قولي لا أُحبك وسأعود خالي الوفاض
سأجهر بإنهزامي في معركة الحب والنضال
( صوت بكاءٍ خافت )
- كيف أقولها كيف ..؟ مشاعري تأبى الانتفاض
أيا ليت  الدهر يقتلعني فجرحي يرفض  الإندمال

الخميس، 8 أبريل، 2010

زكام








زكآمٌ   زكامٌ   زكآآآآم

إنه لمن المؤسف حقاً أن تقع ضحية إعصار الزكام خصوصا في هذه الايام

حيث ليس هنالك سوى نفحات من الحراره تمتطي صهوة الرياح

وطقسٌ متقلّب المزاج .. هائم لا يدري أين يذهب وماذا يريد

والأدهى من هذا كله أنك ستقع لا محاله في شرك " حساسية الربيع " اللعينه

وتمسي صاحب " الانفِ الاحمر المتشقق " و رفيقا لـِ " عينين حمراوين مغمضتان "

وآوّاه ععليك يا صاح اذا نسيت ان تحمل " علبة " المحارم ورقيه ستقع في ورطه كبيره
حذاري واياك ان تجرب هذا ههههه .



بهذه المناسبه أتيت لكم ببعض الوقاع العلميه :)



[ أعراض الزكام ]

رشح من الأنف / ألم في الحلق / سعال / عطاس / حرقة أو الم بسيط في العينين/ الاحساس بتعب عام/ صداع / بحة في الصوت/إرتفاع في درجة الحرارة.


[أسباب الرشح أو سيلان الانف بعد الاصابة بالزكام]


يبدأ الرشح أو سيلان الانف بعد الاصابة بفيروس الزكام وسبب ذلك يعود إلى أن الخلايا المبطنة للأنف والجيوب الانفية تحاول طرد الفيروس وغسله بإفراز كميات مبيرة من المخاط السائل، ويتحول هذا المخاط بعد يومين إلى اللون الابيض أو الاصفر وعندما تعود البكتيريا الطبيعية الموجودة في الجهاز التنفسي العلوي إلى نشاطها بعد التخلص فيروس الزكام يتغير لون الافرازات المخاطية إلى اللون الاخضر وهذا أمر طبيعي في نهاية العدوى بالزكام ولا يعني أن المصاب يحتاج إلى مضاد حيوي لعلاج الافرازات ذات اللون الاخضر.
[ بعض المقولات الشعبيه حول الزكام ! ]


المقولة الشعبية رقم 1:

"الطقس البارد يسهل العدوى بالزكام".

غير حقيقي: ليس للطقس البارد علاقة بالتقاط عدوى البرد. بل يتعرض أكثر الأشخاص للعدوى لأننا نميل إلى قضاء وقت أكثر داخل البيوت الدافئة مع أشخاص آخرين، وبسبب المكان الضيق الدافئ، يسهل انتقال الجراثيم من شخص إلى أخر.

المقوله الشعبيه رقم 2 :

"يمكن أن تصاب بالانفلونزا بعد أخذ حقنة مضادة للانفلونزا".
غير حقيقي. يصنع لقاح الإنفلونزا من فيروس معطل، لذا لا يمكن أن تصاب بالإنفلونزا من حقنة مضادة للإنفلونزا. على أية حال، من الشائع أحيانا الشعور بألم عند أخذ الحقنة، وأحيانا يشعر بعض الناس بأنهم مصابون بالإعياء إلى حدّ ما لبضعة أيام.

المقولة الشعبية رقم 3:

"شوربة دجاج ستساعدك على الشعور بالتحسّن".

حقيقة. تساهم شوربة الدجاج الدافئة بتخفيف ألم التهاب الحنجرة. ولكن، شوربة دجاج لا تملك قوّة شفائية طبية لمعالجة الزكام. عندما تكون مريضا، من المهم تجنب الكحول، فالكحول يسبب الجفاف، الذي يمكن أن يزيد من تأثيرات البرد أو إنفلونزا.
المقولة الشعبية رقم 4:

"من السهل أن تصاب بالزكام إذا خرجت وشعرك مبلل".
غير حقيقي! الطريق الوحيد للإصابة بفيروس الإنفلونزا أو الزكام هو الاتصال المباشر مع شخص مصاب. إن بلل الشعر أو الرأس لن يجعلك أكثر عرضة لالتقاط عدوى الزكام. فالشعر الرطب في الطقس البارد يمكن أن يخفض من درجة حرارة الجسم أحيانا ويجعلك تبدو أبرد، الأمر الذي يمكن أن يقلل من مقاومتك للفيروس، لكنّك لن تصاب بالمرض تماما إذا خرجت من المنزل وشعرك مبلل في الطقس البارد.



وفي الختام " الله يبعدو عنكو يا جماعه :) "