السبت، 28 أغسطس، 2010

التبرع بالاعضاء بين الجواز والحرام !





 سلامُ الله على نبي الهدى خاتم الانبياء والمرسلين


أوّد أن أطرح مسألةً أثارت فضولي وحازة إهتمامي .. :  إذا طُلب منك التبرع بأعضاء جسدك لشخص ما بحاجه اليهم أين موقفك من الرفض والقبول؟ وإذا طلب منك بترك وصية موافقه بالتبرع بالاعضاء في حالة الوفاه هل ستقبل أم ترفض؟


أنا شخصياً أرى أنه لا ضير في ذلك .. فقط في حالة الموت.. أي اذا طلب مني أن أترك وصيه بعد عمرٍ طويل تخوّل الاطباء التبرع بعضو ما سينقذ حياة إنسان آخر ويمنحه الامل في عيش حياه صحيه فلا بأس ولا مانع عندي ..
أما من الناحيه الشرعيه فبحال  اذا كان الشخص حياً يرزق يسمح له التبرع بالاعضاء التي لا توقف حياة المتبرع عليها كالقلب والرأس ونحوها وذلك بحسب موسوعة الفتاوى حيث ذكرأنه لا يجوز من مبدأ أن التبرع بها  يأتي في معنى الانتحار، وإلقاء النفس في التهلكة، وهو أمر محرم شرعا .


" ففي المسند والصحيحين أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من قتل نفسه بحديدة فحديدته في يده يتوجاً بها في بطنه في نار جهنم خالدا مخلدا فيها أبداً، ومن شرب سما فقتل نفسه فهو يتحساه في نار جهنم خالدا مخلدا فيها أبدا، ومن تردى من جبل فقتل نفسه فهو يتردى في نار جهنم خالدا مخلدا فيها أبداً. "


ومثل هذا في المنع ما إذا كان نقل العضو يسبب فقدان وظيفة جسمية، أو يؤدي إلى تعطيل عن واجب، مثل التبرع باليدين أو الرجلين، مما يسبب للإنسان العجز عن كسب عيشه، والقيام بواجبه.
أما العضو الذي لا يلحق الضرر بصاحبه وتتحق الفائده منه في النقل واضطراره له فلا ماانع له بل بحسب كلام المفتيين هو من باب تفريج الكرب، والإحسان، والتعاون على الخير والبر .


• ( للمرجعيه : موقع اسلام ويب لحكم التبرع بالاعضاء ) .


أما في الحالة الاخرى والتي هي التبرع بالاعضاء في حال وفاة المرء فتتعدد الفتاوى وتقع بين المنع والاجازه :


- ففي موقع اسلام ويب تنص الفتوى على أنه : اذا كان قد سمح للتبرع بالاعضاء من الاحياء لمثلهم فلا ضير هناك اذا تم التبرع من الاموات ولا يشترط أن يوصي الميت قبل موته بأعضائه لشخص ما، بل يكفي إذن ورثته في ذلك أو موافقة ولي أمر المسلمين إن كان المتوفى مجهول الهوية، أو لا ورثة له.
- أما بحسب فتوى الشيخ محمد ناصر الدين الالباني فقد أجاب في محاضره له قد سؤل فيها عن حكم التبرع بالااعضاء بعد الموت : بأنه لا يعتقد جواز هذا التبرع لأنه فيه إعتداء على الميت وحرمة الميت السملم لا تزال قائمةً كما لو كان حياً ولذلك جائت أحاديث تنهى المسلم على أن يطأ قبر المسلم أو أن يجلس عليه وقال عليه الصلاة والسلام : كسر عظم الميت ككسره حيا .


وبحسب قرار لمجمع الفقه الإسلامي يجوز نقل عضو من ميت إلى حي تتوقف حياته على ذلك العضو، أو تتوقف سلامة وظيفة أساسية فيه على ذلك. بشرط أن يأذن الميت أو ورثته بعد موته، أو بشرط موافقة وليّ المسلمين إن كان المتوفى مجهول الهوية أو لا ورثة له.


وهنا لي سؤال اخر يطرح نفسه بخصوص الفتوى التي تحرم الزرع : لماذا نقبل إذَن زراعة الاعضاء ونرفض التبرع بها؟؟


وبالنهاية أتمنى مشاركتكم الرأي لنستفيد من بعضنا البعض :)




وبهذا الصدد أدرجت إستطلاع للرأي ( في رأأس الصفحه من االجهه اليمنى ) أرجو التعبير عن آرائكم  ^^








هناك 14 تعليقًا:

Asi omar يقول...

:)
هكذا نحن .. نُحسن الكلام كثيراً اما الفعل فصعب جدا ً وعلى كل اعتقد انني لو جئت لمرحلة ما ومثلا كان انسان مثل امي يريد مساعدة .. سوف اكون مستعد !

نداء مصالحه يقول...

مساؤك هناء وطاعه أخي عمر ~

لك الحق في أن تشك بقدرتك على تقبل تبرعّك لشخص ما وأنت ععلى قيد الحياه .. فأنا مثلاً أوافق على التبرع في الحاله التي أدرجتَ .. ولكن لست متأكده أنني سأوافق للتبرع بأشخاص لا يمتّوني بصله !!

ولكن سؤالي الاهم هو : ما ستكون اجابتك على قضية التبرع في حالة الوفاه بعد عمر مديد طبعاً ؟ هل تؤيد أن تمنح غيرك عضواً من أعضائك بعد الموت؟

حرّة من البلاد..! يقول...

السلام عليكم
موضوع دائما مطروح للنقاش ,شكرا لك
لو كنت مضطرة للتبرع لإنقاذ شخص عزيز
فلن أتأخر ولكن لابد من حكم شرعي صريح .
بارك الله فيك

elsayed azab يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
أختى العزيزة نداء..
أول مرة تضعين فيها موضوعا للنقاش وأخترتى موضوعا مثلما يقال شائكا .. ولكنى أشاركك الرأى تماما وكما قالت حرة من البلاد إذا كان هناك حكم شرعى فلا مانع عندى ..
وبارك الله فيكى يا نداء ..
وموفقة دائما بإذن الله ..
ورمضان كريم ..

اقصوصه يقول...

رمضان كريم

مبارك عليكم الشهر

وكل عام وانتم بخير :)

رحمَة غنايم يقول...

السلام عليكم
لن أخوض في ذلك ما دام هُنالك رأيٌ للشرع
وما دام الموضوع فيه حلالٌ أو حرام
فلستُ أهلًا لذلك
..
وبارك الله بكِ على الطرح

أُختكِ^^

نداء مصالحه يقول...

حرّه من البلاد ~

وعليكِ السلام يا طيّبه

الله لا يضرّلك غالي :)

نداء مصالحه يقول...

السيد عزب ~

شكراً لمروركَ أخي الفاضل ..

سأحاول قدر الامكان وضعع كل ما هو قيّم ومفيد في المدوّنه ,, أما بالنسبه للحكم الشرعي الصريح
سأبحث عنه وإذا وجدت سأدرجهُ هنا إن شاء الله :)

نداء مصالحه يقول...

أقصوصه ~

الله أكرم حبيبتي

وينعااد علينا وعليكي بصحّه وعافيه

عساكي بخير يا طيّبه :)

نداء مصالحه يقول...

رحمة غنايم ~

منوّره المدوّنه كالعاده ;)

نحنُ لم نأخذ رأي ما وعملنا به

أنا هنا تناولت الاحكام الرائجه لهذا الموضوع ووضعتها للنقااش لكي نتوصل كما يقولون لحكم واحد .
عسى أن يهديناا الله ويوفقناا لكل ماا يحبه ويرضاه .

دمتي بخير حبيبتي ~ :)

عندما يرحل السنونو يقول...

قرأت ذات مرة فتوى للشيخ الشعرواي
وفيها أن التبرع بالأعضاء حرام شرعا إلا إذا كان من الأقرباء من الدرجة الأولى " الأم،الأب، الأخ، الأخت، الزوجة، الابن" وكذلك زراعة الأعضاء.
وفي بيان السبب: أن جسد الانساء ليس ملكاً له وإنما هو مستخلف فيه لذلك فليس له الحق بإزالة أي جزء منه أو إضافة أي جزء أيضا
هذا والله أعلم

رحمَة غنايم يقول...

إن شاء الله خير
----


سلامُ الله عليكم

لَكمْ في الطيّبِ نصيب ^.^

http://hams-alwtn.blogspot.com/2010/09/blog-post_06.html

كونوا بخير :)

نداء مصالحه يقول...

عندما يرحل السنونو ~

هذه هي الفتوى التي كنت قد أدرجتها من بين الاثنتين وذكرت سبب تحريمها لنفس سبب الذي قلتَ .

شكراً لمرورك أخي من هنا :)
شاركنا الاستفتاء لو سمحت ..
دمت بوّد كما اانت ^^

elsayed azab يقول...

كل سنةوأنتى طيبة و بألف خير وسلامة

وعيد سعيد عليكى وعلينا إن شاء الله :)