الجمعة، 29 أبريل، 2011

أرْجوحَتي






على مرأى من عينايَ مرآتي وقفتُ أعقدُ ضفيرتي ، عقدتها كم لم أفعل " منذ زمن " ..
صفّفتها وأسدلتها يساراً ، وِسامَ طفولةِ على كتفي ، ولبستُ قناعَ بسمةِ ،،
وخرجتُ أجوبُ الشوارعَ ، أشُّم رائحةَ النهارِ ، آخذ نفساً عميقاً وأحبسهُ هنيهاتٍ في صدري
وأزفر به مُثقلّاً  بالحسرةِ ، مثقلاً مُشبعاً ببقايا ألمٍ ، يتصاعدُ دوائراً كغمامةِ غليون جدّي ،
وفي آخر الجادةِ يقطنُ بقايا فرحي ، " أرجوحةٌ " تتكىء على حديقةِ لم يدركها غيري
أرمقها ، أُعاينها ما إذا زراها سوايَ ، أعتليها بصمتِ وشقاء طفلةٍ كاد للروح يبكي ،
أمدُّ قدمي وأُثبّتُ الأخرى ، أمارس طقوس الارجوحةِ ، الى الأمام ، للخلف ، أعلى ، أسفل
أرتفعُ عن سطح الأرض قليلاً ، أكثر ، عالياً ، للحظةٍ تراودني خاطرة بأن أفلت يدايَ وأُحلّق
في القمّة خلعتُ قناعَ البسمةِ ورميتهُ أرضاً ، هنا فقط أكون على طبيعتي !
هززتُ الارجوحة بقوّةِ أكبر ، فسقطت دمعةٌ من عيني سهواً ، وإرتطمت أرضاً ب " الواقع "
تعاليتُ وتعالى صوتي ، صرختُ أنيناً ، شكوتُ وجعي ، بكيت وبيكت ونهايةً ضحكتُ
تذكّرتُ يومَ كنت صغيرةً وتتعالى ضحكاتي مع تأرجح الضفيرةِ يومَ ترتطم بخدّي
وأصرخ بشقاوةٍ ومرحٍ ، ويتعالى صوت ضحكاتي مع كل نسمةٍ قادمةٍ لأعلى .
.. أصحو على صدى مرحٍ  يرتطم بجدار اللحظة وتبلّله عبرةٌ تحتضر على عنقود ضفيرتي
ألحظُ طفلةً بجانبي تنظرني تارةً فرحةً لأرجوحتي المتطايره ، وتارةً أخرى مستغربة
تشّدُ ثوبَ أمها تريد هي الأخرى أن تحلّق عالياً ، كما شددت أنا الارجوحة عند بدايتي !
أرمقها بنظرة فرحٍ وأغلفها بابتسامه وصوتي يردّد " يا ريتني  طفله أكبر همّي لعبتي "
أوّدعها ، ألتقطُ قناعي ، أمسح عنهُ بقايا الرمل العالقة ، أغمض عيناي أضمر في النفس
 أمنية ، أنظر القناع لبرهةٍ وأرتديهِ وأعود  لأكمل ما تبّقى من النهار ، وأوقّع على عريضة
 تناقض يومي !!
  


هناك 8 تعليقات:

elsayed azab يقول...

يااااا تدوينة جديدة لكى نداء .. والله العظيم ببقى سعيد جدا بقراءة كل جديد لقلمك المبدع ..

دمتى بكل ود وعز وسعادة دائما ان شاء الله ..

تحياتى وخالص احترامى وتقديرى لكى ..

الجودي يقول...

حالة تتناسب مع ما أمر به و قد ناجة شيئا ما في نفسي ..

إلا أنني لم أتمناها لك ..

جميل ما قرأت ..

أتمنى أن تكوني بخير مادمت تستطيعين رسم الإبتسامه على محياكي فستتسرب في يوم إلى قلبك ..

شكرا لك

تحياتي

نداء مصالحه يقول...

السيد عزب ،، مساؤك ورد وبركة

أنا سعيدة أكثر بتواجد هنا في كل تدوينه ،، وجودكم يثريني ويدعمني :)

مدونتك في تقدّم مستمر ، أتمنى لك ذلك على طول ، لي زياره لك في القريب العاجل ان شاء الله ، كن بخير كما أنت :)

نداء مصالحه يقول...

الجودي ،، باقات ورد جوري لكِ عزيزتي

إزدانت التدوينة بمروركـِ ..

حالة طبيعيّه يمّر بها معظمنا .

بصراحه بعد كتابتها قرأتها مراراً ومراراً !! لها طابع خاص .

دومي بوّد كما أنت يا طيّبه :)

* لي زياره ;)

رابطة الهدى الاكاديمية يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
احمد العبرة يقول...

كل يوم امر من هنا
الا انني لך استطع ترك كلمات ابدي فيها اعجابي لشدة روعة ما تخطينه في كل مرة
شكرا لاحساسك الراقي ولارجوحتك وحديقتك :)

mail يقول...

So Niiiiiice :)
http://www.un4web.com

نداء مصالحه يقول...

احمد ،، مساؤك بركة

شكراً لمرورك الدائم وعذراً على التأخير :)
كن بخير كما انت دائماً