السبت، 30 يناير، 2010

خاطرةً متحجِّرَه

 





سعياً لأن تُبلوَر شخصيتي أخذتُ أنقِشُ معالمَ ألصخورَ ألهرمة

بحثتُ في أحشائها عن تجاربٍ قد سطرها ألزمانُ

خُيِّلَ إليَّ أنها تُكلمني ... سمعتُ وحيها ألخفيُّ يُناجيني

دونَ أن أتداركَ خطواتي أسرعتُ لأن أغرق في بحر عُنفوانها

قد يخطرُ ببالك لمَ ألصخرُ بالذات؟!.~

أجبتُ بنباهة ورجاحة عقلٍ إكتسبتها متأخرةً في حياتي

صعبٌ أن يُنقَشَ في الصخرِ إلاّ إذا ضُربَ وعُنِّفَ بشدّة

تقوقعتُ في سُرارةِ ملامحه ... اتخذتهُ ملجأ ليأويني في حيرتي وكربي

حاولتُ الانسلاخَ عن الواقع... عصمتُ عينايَ كي لا أرى منحباً سواه

أحببتهُ بكل جوارحي عشقتُ وجومَ صمتهِ وتكدُّرَ احزانهِ المتحجِّره

اصطنعتهُ رفيقاً ، صديقاً يلازمني ، يُشاركني صِعابَ الحياةِ

أصبحتُ متيَّمةً به واتخذتهُ استاذاً حميماً يؤازرني في محنتي

علِّمني ... عَلِّمني أن أتحجَّر عندما أُلدَغُ من جُحُرِ خبيثٍ

فإذا رفض قلبي أن ينصهرَ ويُعزل

سأروِّضهُ وأُطوِّقهُ بإكليلٍ إسمنتيّ كجدارٍ واقي

لن يتصدّعهُ سوى أسى ذكرياتي

دعني~..

أتحجَّر

أتحجَّر

أتحجَّر



هناك تعليقان (2):

آيات أطرش يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ... .
أختي الكريمة نداء لم أجد أجمل من تلك الكلمات يوما في مثل هذا الوصف الرائع وحقا كنت قد وجدت جمال معنى ما كتبته هنا فباركَ اللهُ فيكِ .. وإنّا في انتظار المزيد من إبداعات قلمك..
وسلامُ اللهِ عليكِ ورحمتهِ وبركاتهِ ... .

نداء مصالحه يقول...

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته اختتي ايات

االجمال هو جمال روحك حبيبتي

تشرفت بحضورك اتمنى ان اراك دائما بين خواطري حاضره ;)